احتجاجات بجامعة الخرطوم على غلاء أسعار الخبز

احتجاجات بجامعة الخرطوم على غلاء أسعار الخبز

واجهت الشرطة السودانية احتجاجات طلاب جامعة الخرطوم الأربعاء على الغلاء وزيادة أسعار الخبز مستخدمة الغاز المسيل للدموع، وحالت دون خروجهم للشارع وأغلقت مدخل شارع الجامعة بوسط الخرطوم.

وكانت مدن سودانية قد شهدت في الأيام الأخيرة احتجاجات تركزت في الجامعات، ضد إقرار الحكومة موازنة عام 2018 التي أقرت رفع سعر الدولار الجمركي من 6.7 جنيهات إلى 18 جنيها كما ضاعفت أسعار الدقيق ضمن خطة حكومية لتحرير سلعة القمح بالكامل.

من جهتها، أرجعت الحكومة السودانية ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية في السوق المحلية إلى المضاربات التي تشهدها أسواق صرف العملات داخل البلاد.

وقال وزير الدولة بوزارة المالية السودانية مجدي حسن يس، في جلسة بالبرلمان السوداني، إن الحكومة تواصل اتخاذ إجراءات لمنع المضاربة في سوق العملات الموازية.

وجاء مثول وزير الدولة بالبرلمان اليوم على إثر تقديم نواب برلمانيين استفسارات بشأن ظاهرة ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية، بعد إجازة موازنة 2018.

وأقرّ يس أن تحريك السعر الرسمي للدولار في البنك المركزي إلى 18 جنيها للدولار ساهم في ارتفاع أسعار الدولار في الأسواق الموازية، حيث بلغ سعر بيع الدولار الأربعاء 31 جنيها مقابل 30.50 جنيها للشراء.

وارتفعت أسعار السلع الاستهلاكية في الأسواق المحلية، تزامنا مع تطبيق موازنة 2018.

ويعتمد السودان في استهلاكه على الواردات التي بلغت العام الماضي 6.8 مليارات دولار، وسط معاناة الدولة من شح في النقد الأجنبي بعد انفصال جنوب السودان في 2011، وفقدان ثلاثة أرباع إيراداته النفطية التي تمثل 80% من موارد النقد الأجنبي.

وبلغ التضخم السنوي في السودان 24.76% في نوفمبر/تشرين الثاني وفق أحدث قراءة متاحة.  واستبعدت الحكومة تعويم العملة، وهو إجراء حث صندوق النقد الدولي السودان على اتخاذه في إطار إصلاحات أوسع يقول إنها مطلوبة لجذب الاستثمارات وإحياء الاقتصاد المتعثر.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري