ارتفاع عدد قتلى الجيش المصري بهجوم سيناء إلى 30

ارتفاع عدد قتلى الجيش المصري بهجوم سيناء إلى 30

محمد الصنهاوي – مصر:

كشف مصدر طبي في مستشفى السويس العسكري  أن عدد قتلى الجيش في هجوم معسكر القسيمة وسط سيناء بلغ 30 قتيلاً، بينهم ضباط، وأكثر من 40 إصابة بجروح متفاوتة.

وقال المصدر: إن جثث القتلى وصلت تباعاً إلى المستشفى، على مدار اليوم، فيما رجح نقل عدد من الجثث إلى مستشفيات عسكرية أخرى، لإخفاء العدد الحقيقي.

وأضاف المصدر ذاته أن من بين القتلى قائد المعسكر الضابط برتبة عقيد أركان حرب، ونائبه، وعدد من الضباط وضباط الصف، وآخرين من التشكيلات العسكرية الخاصة التابعة للداخلية المصرية يبيتون بشكل استثنائي في المعسكر.

وأشار إلى أنه يجري التحضير لنقل الجثث إلى أماكن سكن أهالي العسكريين خلال الساعات المقبلة.

وفي المقابل، ألمحت مصادر قبلية لـ”العربي الجديد” إلى أن المخابرات الحربية التابعة للجيش المصري أحضرت معتقلين لديها إلى مكان الهجوم، في إشارة إلى قتلهم على أنهم المنفذون للهجوم ونشر صورهم عبر صفحة المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة.

وكان الجيش المصري قد تعرض، فجر أمس السبت، لأعنف هجوم منذ بدء العملية العسكرية الشاملة في محافظة شمال سيناء، وذلك بهجوم على معسكر القسيمة المركزي في وسط سيناء.

وتأتي العملية بالتزامن مع أول أيام إعلان المد الرابع بقرار رئاسي لحالة الطوارئ بالبلاد، التي أعلنت في إبريل/ نيسان 2017، إثر تفجيرين كبيرين شمالي البلاد، أسفرا عن مقتل وإصابة العشرات وتبناهما تنظيم “داعش” الإرهابي.

وفي تفاصيل الهجوم، قالت مصادر قبلية: إن هجوماً مسلحاً تخلله تفجير سيارة مفخخة تعرض له أحد الارتكازات الأمنية التابعة لقوات الجيش في منطقة القسيمة وسط سيناء، ما أدى إلى مقتل وإصابة جميع من كان في المكان، مضيفةً أن سيارات الإسعاف بقيت تنقل الجثث والجرحى حتى ساعات الظهر، فيما أشارت إلى أن قوات الجيش فرضت طوقاً عسكرياً واسعاً في المنطقة، ومنعت الشاحنات والسيارات من التحرك في الطرق المؤدية إلى مكان الهجوم.

وفي السياق، أفادت مصادر طبية بأنه جرى التعرف على بعض القتلى وهم: الرائد أحمد حمدي الخولي والنقيب أشرف جابر، والملازم أول وليد عاطف صديق والملازم أول محمود دغش والملازم أول محمد عادل، والمجندون محمود عماد وخالد محمد سليمان ومحمود كمال الدين ومحمد فؤاد سطع.

 وفي المقابل، قال المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية العقيد تامر رفاعي إن القوات المسلحة تمكنت اليوم من “إحباط عملية إرهابية كبرى، حيث حاولت مجموعة من العناصر الإرهابية مكونة من (14) فرداً منهم (4) أفراد يرتدون الأحزمة الناسفة، ومسلحين جميعاً بالبنادق الآلية والرشاش المتوسط وRBJ، اقتحام أحد معسكرات القوات المسلحة بمنطقة وسط سيناء”.

وأضاف: “إلا أنه نتيجة ليقظة وانتباه عناصر الخدمة فقد تمكنوا من منعهم والاشتباك معهم بمختلف الأسلحة ووسائل النيران المتاحة، مما أدى إلى مقتل جميع العناصر الإرهابية وعددها (14) فرداً”.

وتابع: “أسرعت العناصر التي ترتدي الأحزمة الناسفة إلى تفجير أنفسها بمحيط المعسكر فنتج عن ذلك استشهاد (8) أفراد من القوات المسلحة، وإصابة (15) فرداً آخرين بإصابات مختلفة نتيجة لتطاير الشظايا”.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري