الجيش العراقي يتقدم 1 كم في الأنبار بعد أسبوع من المعارك!

الجيش العراقي يتقدم 1 كم في الأنبار بعد أسبوع من المعارك!

المصيدة – متابعات:

أكد مسؤول أمريكي أن الأوضاع التي تشهدها محافظة الأنبار التي تبعد نحو 30 ميل غرب العاصمة العراقية بغداد “مقلقة للغاية”.

وتابع المسؤول أن القوات العراقية التي حاولت التقدم على الأرض خلال نهاية الأسبوع الماضي، لم تتمكن من التقدم إلا كيلومتر واحد بعد أسبوع من المعارك الضارية.

هذا وتتعرض المحافظة إلى قصف مستمر من طائرات التحالف والطائرات الحكومية بحجة محاربة “داعش”، ما أدى إلى مقتل 24 شخصاً غالبيتهم نساء وأطفال، ويؤكد أهالي المدينة أن القصف الذي استهدف أحياء الجبل والقادسية والعمال استهدف المدنيين من أطفال ونساء، نافيين أن يكون القصف استهدف أي مسلح.

ويزعم رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت أن ثلاثة آلاف عنصر من تنظيم “داعش” دخلوا إلى الأنبار عبر مدينة الموصل وسوريا ما سبب ‘انتكاسة أمنية كبيرة’، لافتاً إلى أن هؤلاء المقاتلين مجهزون بعتاد يفوق إمكانيات قوات الأمن العراقية، ما أدى إلى سيطرتهم على مناطق مختلفة من المحافظة.

وطالب كرحوت بأن يكون تدخل التحالف الدولي تدخلاً قوياً وكبيراً، وناشد رئيس الوزراء حيدر العبادي إرسال تعزيزات عسكرية عاجلة إلى الأنبار مع أسلحة حديثة متطورة لاستعادة السيطرة على المناطق التي سقطت في أيدي “داعش”.

لكن أهالي المحافظة يؤكدون كذب رئيس مجلس محافظة الأنبار، ويقولون إن المناطق التي تتعرض للهجوم هي مناطق العشائر العراقية فقط، بينما المناطق التي احتلتها “داعش” قبل أيام لا تتعرض للهجوم، ويتم استخدامها كذريعة لإبادة المحافظة.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري