الصكوك الإسلامية تغزو أوروبا الشرقية انطلاقاً من اسطنبول

الصكوك الإسلامية تغزو أوروبا الشرقية انطلاقاً من اسطنبول

المصيدة – متابعات:

أكدت مؤسسة “خزنة” الماليزية الحكومية المعنية بإصدار الصكوك الإسلامية لكوالالمبور أن تفكر في طرح صكوك إسلامية في أوروبا الشرقية، وذلك بعد قرارها بفتح مكاتب لها في مدينة اسطنبول التركية بنوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقال المدير التنفيذي وكبير المدراء الماليين لمؤسسة “خزنة” محمد عزاني غاني، أن المكتب في اسطنبول سيبحث في فتح أسواق جديدة للصكوك بتركيا وشمال أفريقيا وأوروبا الشرقية، ولكنه شدد على أن المؤسسة لا تفكر في إصدار صكوك بعملات أجنبية.

وشرح غاني أسباب ذلك بالقول: “لم نقم بتغطية أوروبا بعد كملجأ ضريبي، وبالتالي، إذا كان هناك من أصول يمكن لنا الاستثمار فيها في المنطقة فسنفكر بذلك بكل سرور” وذلك في مداخلته بمؤتمر التمويل الإسلامي المنعقد في العاصمة الماليزية، كوالالمبور الأربعاء. وكشف غاني أن الذراع الاستثمارية العائدة للحكومة الماليزية فكرت في طرح صكوك بتركيا، ولكنها عادت لتستبعد ذلك باعتبار الفكرة “غير عملية”

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري