“العدالة والتنمية” التركي يسيطر على انتخابات المجلس الأعلى للقضاء

“العدالة والتنمية” التركي يسيطر على انتخابات المجلس الأعلى للقضاء

المصيدة – متابعات:

فاز المرشحون الذين دعمهم حزب “العدالة والتنمية “التركي بغالبية المقاعد في انتخابات أعلى هيئة قضائية بتركيا، في انتصار جديد للرئيس التركي رجب طيب أردوغان على خصومه وتحديداً فتح الله غولن المعروف بنفوذه في القضاء والشرطة.

وفاز المرشحون الذين دعمهم الحزب بثمانية مقاعد من بين عشرة مقاعد جرت لانتخاب المجلس الأعلى للقضاء التركي، في انتخابات شارك فيها  14 ألف من رجال القضاء والنيابة لاختيار عشرة أعضاء في المجلس الأعلى للقضاء والنيابة الذي يبلغ اجمالي أعضائه 22 عضواً، وسيعين الرئيس التركي أربعة من أعضاء المجلس، وستعين الأكاديمية القضائية الأعضاء الأخرين، وهو ما سيجعل حصة حزب “العدالة والتنمية” في المجلس تصل إلى 15 عضواً على الأقل.

وتكمن أهمية المجلس الأعلى للقضاء بأنه المسؤول عن عمليات التعيين والنقل والترقي والفصل لكبار الشخصيات القضائية في تركيا.

وكان أردوغان قد تعهد بتطهير القضاء من نفوذ غولن الذي يعيش في الولايات المتحدة ويتهمه الرئيس التركي باستغلال نفوذه في القضاء والشرطة للسيطرة على مفاصل الدولة.

وقال وزير العدل التركي “بكر بوزداغ” تعقيباً على النتائج: “إن القضاة والمدّعين رفضوا مفهوم القضاء المؤدلج، وأكدوا على التعددية وسيادة القانون والديمقراطية”.

وأشار الوزير التركي، أن الانتخابات كانت نزيهة وشفافة وديمقراطية، وأن النتائج أفرزت تعددية متنوعة، لافتاً أن الشعب يرغب في قضاء عادل ومحايد.

 

 

 

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري