العقيد رياض الأسعد: وجود الائتلاف كان من أكبر أخطاء الثورة!

العقيد رياض الأسعد: وجود الائتلاف كان من أكبر أخطاء الثورة!

يمان الشامي – سوريا:

انتقد مؤسس الجيش السوري الحر العقيد رياض الأسعد المجتمع الدولي، والمعارضة السياسية محملاً إياهم سبب تأخير انتصار الثورة، وإفشال المؤسسة العسكرية للجيش الحر.

وقال الأسعد هل تسمع اليوم بوجود كتائب ثورية أم كتائب معارضة؟ صحيح استثمروا كلمة الثورة وحولوها حتى إعلامياً لتصبح كل وسائل الاعلام إما تقول كتائب اسلامية، أو معارضة مسلحة وعندما يكون هناك تصرف سيء يقولون جيش حر وهذا الواقع، وحتى الانتخابات التي تجري بالائتلاف يتم شراء الأصوات بالنقود في انتخاب الهيئة السياسية!!!

وأكد الأسعد أن وجود الائتلاف والحكومة المؤقتة التي انبثقت عنه كان من أكبر أخطاء الثورة، فالثورة تحتاج إلى قيادة مركزية توجه هذه الثورة حتى تسطيع الوصول إلى الانتصار بأقصى سرعة ممكنة، لأن الثورات لا تحتاج إلى برلمانات وهيئات وانتخابات كما أن الحكومة لم تقدم أي خدمات للشعب، والجميع يعلم أن جمعيات الاغاثة هي من تقوم بدعم المخيمات، وبالنسبة للمجالس المحلية هناك منظمات دولية تتعامل معها مباشرة،وحتى الكتائب يوجد دول تتعامل معها بشكل مباشر ليس من عن طريق الأركان ولا عن طريق وزارة الدفاعو

وأوضح الأسعد أن الحكومة المؤقتة، احتكرت كل دعم الثورة، وكل الدعم لها ولم تقدم شيئاً للثورة، بل هي تساهم مع دول العالم بإرسال الشعب السوري إلى مرحلة اليأس، ليقبل في أي حل، وإنتاج نظام آخر سيكون أشد ظلماً على السوريين من وجوه اخرى من نفس النظام الحالي.

وأشار الأسعد أن الثورة اليوم تملك ائتلافا ضعيفا وحكومة ضعيفة، و قيادات العسكرية مشتتة، ولذلك الدول هي من تتخذ القرار ولا يوجد قرار للثورة في سوريا، فالقرار مصادر بشكل مطلق،

 

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري