العمادي: لا نوايا للاحتلال وحركة حماس للدخول في حرب جديدة

العمادي: لا نوايا للاحتلال وحركة حماس للدخول في حرب جديدة

قال رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة السفير محمد العمادي إنه لا يرى وجود نوايا لدى الاحتلال وحركة حماس الفلسطينية للدخول في حرب جديدة.

وأضاف العمادي -في بيان مقتضب- أن “الجهود القطرية لإعادة إعمار غزة ومساعدة المواطنين ستتواصل، في إطار السعي القطري الدائم لمساعدة الأشقاء الفلسطينيين، وللتخفيف من الأزمة التي يمر بها القطاع”.

وأشار إلى أن البيان يأتي في ظل تداول “تفسيرات خاطئة” لتصريحات له، تناقلتها وسائل إعلام في يوم الجمعة.

ونقلت وسائل إعلام تصريحات للمسؤول القطري -نشرتها “أسوشييتد برس”- قال فيها إن الظروف الإنسانية السيئة في القطاع قد تؤدي إلى تفجر حرب جديدة، وهو ما فسره البعض بشكل خاطئ.

وشنّت “إسرائيل” 3 حروب على قطاع غزة خلال العشر سنوات الأخيرة، في 2008- 2009، و2012، و2014.

كما دعا العمادي المجتمع الدولي إلى إرسال مساعدات إلى قطاع غزة.

وقال العمادي -في مقابلة مع وكالة “أسوشيتد برس”- إنه يأمل في أن يشجع دعم بلاده للأراضي وحذر العمادي من كارثة إنسانية وشيكة في القطاع، وقال: “علينا أن نتوجه في أسرع وقت ممكن”. وأضاف: “العالم لا ينبغي أن يهمل غزة في الوقت الذي تتفاقم فيه النزاعات السياسية”.

وتابع: “هذا جزء من جهودنا، العمل عن كثب لمنع المزيد من التصعيد والحرب، نريد السلام في المنطقة، ومساعدة الشعب”. وأكد العمادي أنه يتعامل مع كل الأطراف، من أجل “مساعدة شعب غزة، هذا هو هدفنا الوحيد”.

والخميس الماضي، وجه السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بتقديم مساعدات عاجلة بقيمة 33 مليون ريال قطري (9 ملايين دولار)، تشمل الأدوية والمستلزمات الطبية، والمواد الغذائية، ووقود تشغيل مولدات المستشفيات في قطاع غزة.

وتأتي هذه التوجيهات لمساعدة أهالي غزة، واستجابة للأوضاع الإنسانية المتدهورة في القطاع، والنداءات الأممية بهذا الخصوص، من أجل مواجهة الظروف الصعبة التي يعيشها سكان القطاع هذه الأيام، بسبب النقص الحاد في الأدوية، ووقود تشغيل المستشفيات، وغيرها من المواد الأساسية.

 

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري