الفصائل الفلسطينية تبارك عملية الدهس في جنين

الفصائل الفلسطينية تبارك عملية الدهس في جنين

محمد زقوت – فلسطين:

رحبت الفصائل الفلسطينية بعملية الدهس التي وقعت قرب جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، اليوم الجمعة، وأسفرت عن مقتل جنديين إسرائيليين اثنين وأصابت آخريْن بجراح، وأكدت أنها تأتي ردا على ممارسات الاحتلال وموقف الإدارة الأميركية من القضية الفلسطينية.

وقال المتحدث باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع : “عملية الدهس البطولية قرب جنين تؤكد على حيوية واستمرارية انتفاضة القدس ورفض شعبنا الفلسطيني للقرار الأميركي بشأن مدينة القدس بعد مرور 100 يوم عليه“.

وأضاف القانوع: “حركة حماس تبارك هذه العملية البطولية وتدعو شعبنا لمواصلة انتفاضته الباسلة واستخدام مختلف الأدوات والوسائل لإيلام العدو الصهيوني“.

أما عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة فقال: “عملية جنين رد فعل طبيعي مشروع على جرائم الاحتلال وتأكيد على استمرار الانتفاضة والمقاومة كرافعة نضالية لإسقاط قرار ترامب ورفع كلفة الاحتلال للتعجيل برحيلة“.

أما حركة الجهاد الإسلامي قالت في بيانها: “تشيد حركة الجهاد بتصاعد العمليات الفدائية التي تستهدف جنود الاحتلال والمستوطنين المعتدين“.

وتؤكد الحركة أن هذه العمليات حق مشروع للشعب الفلسطيني الذي يدافع عن نفسه وأرضه ومقدساته في وجه الاٍرهاب الاسرائيلي الغاشم.

وقالت إن “هذه العمليات تأتي لتؤكد أنه لا أمن ولا استقرار لهذا الاحتلال الغاصب لأرضنا، وهي رد باسم الشعب الفلسطيني على ما يرتكبه العدو من جرائم وعدوان” .

وتدعو الحركة لاستمرار نهج المقاومة بكل أشكالها لإسقاط المؤامرة الصهيو -أميركية التي يُراد منها تصفية القضية الفلسطينية.

أما حركة الأحرار فقالت في بيانها إن “استمرار تنفيذ العمليات البطولية هو تأكيد على تمسك شعبنا بخيار المقاومة ورفضه للعدوان الأمريكي وصفقة القرن“.

وأكدت أن هذه العملية هي “رد فعال من شعبنا على الإجرام الصهيوني المتواصل بحقه وحق مقدساته وأرضه وأسراه وتأكيدًا على استمرار الانتفاضة رغم كل المعيقات وعلى رأسها جريمة التنسيق الأمني بين السلطة والاحتلال“.

كما أعربت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين عن مباركتها لعملية الدهس، قائلةً إن عملية اليوم هي الطريق الأنجع والوسيلة الأجدى والخيار المجمع عليه فلسطينياً من أجل مقارعة الاحتلال وقتاله حتى تحرير الوطن المحتلة وطرد المحتل إلى خارجه.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري