القوات العراقية تطرد مراسل قناة “العربية الحدث” من أرض معركة الموصل

القوات العراقية تطرد مراسل قناة “العربية الحدث” من أرض معركة الموصل

محمد العاني – العراق:

أصدرت قيادة العمليات المشتركة بالعراق أمراً “بطرد” مراسل قناة “العربية الحدث” من أرض المعركة في الموصل، بسبب تغطيته التي “أضرت” بالعمليات العسكرية.

ونقلت شبكة “روداوو” عن خلية الإعلام الحربي قولها: إن “قيادة العمليات المشتركة أمرت بطرد مراسل قناة “العربية الحدث” من أرض المعركة في الموصل”، عازية السبب إلى “تغطيته التي أضرت بالعمليات العسكرية بعد نشرها لأكاذيب وأخبار ملفقة عن الرطبة والموصل”.

ودعت الخلية وسائل الإعلام كافة إلى “توخي الدقة والحذر في نقل الأخبار”، مشددة على ضرورة “الالتزام بالمعايير المهنية وبأخلاق الإعلام الحقيقي بعيدا عن أي تحريف أو كذب”.

وفي سياق متصل، استخفت موفدة التلفزيون الإسرائيلي “القناة الثانية” إلى العراق، والتي تغطي أحداث الهجوم على مدينة الموصل، بقدرات القوات التي تتقدم صوب المدينة.

وفي تقرير مصور عرضته القناة الليلة الماضية ضمن برنامج “أستوديو الجمعة”، قالت إفرات لاختر، التي كانت حاضرة على تخوم مدينة “بعشيقة” القريبة من الموصل: إن القدرات القتالية للقوات التي تواجه تنظيم “داعش” بائسة ومتدنية جدا.

وأضافت الصحفية التي ترافق قوات “البيشمركة” الكردية، أن هذه القوات وغيرها من القوات “تفتقد إلى إتقان الفنون القتالية والانضباط والتراتبية العسكرية، ناهيك عن سيادة العشوائية”.

ودللت لاختر، وفقا للتقرير على ما تقول من خلال عرض مجموعات من قوات “البيشمركة” وهم ينتشرون بشكل عشوائي وفوضوي، مشيرة إلى أن طريقة انتشارهم لا تدلل على أنهم يحتكمون لخطة عسكرية محكمة.

ولفتت إلى أن التجهيزات والعتاد والعسكري والأسلحة التي بحوزة “البيشمركة” ليست متطورة كما كان سائدا، وعرضت فيديو لعناصر بيشمركة يقومون بإطلاق قذيفة من منصة إطلاق بدائية صوب مواقع لتنظيم الدولة.

وقامت لاختر بإجراء مقابلات مع قيادات وعناصر من “البيشمركة”، إلى جانب مرافقتهم أثناء تحركاتهم من وإلى ساحات المواجهة.

وقد نقلت الصحفية الإسرائيلية عن أحد القيادات الميدانية في “البشمركة” قوله: “نحن مضطرون للتعاون مع الإيرانيين، لا أشعر تجاههم بود، فأنا أفضل أن أقاتل إلى جانب الجيش الإسرائيلي وليس إلى جانبهم، لكن الظروف تقتضي ذلك”.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري