القيادي في حزب الله محمد شوربة.. عميل منذ 2007 وأفشل 5 عمليات للحزب

القيادي في حزب الله محمد شوربة.. عميل منذ 2007 وأفشل 5 عمليات للحزب

يمان الشامي – المصيدة:

كشفت مصادر إعلامية مقربة من ميليشيات حزب الله، تفاصيل مثيرة، حول إيقاف العميل محمد شوربة، الذي يتهمه الحزب بإفشال “عمليات أمنية” خارجية ضد مصالح إسرائيلية.

وأوضحت المصادر أن جهاز الأمن في حزب الله، أوقف، قبل ثلاثة أشهر، محمد شوربه مسؤول التنسيق في وحدة العمليات الخارجية، التي تعرف بالوحدة 910، واكتشفت أنه بدأ التواصل مع الموساد الاسرائيلي في عام 2007!

وقالت المصادر: إن شوربة كان يعيش في لبنان، لكنه كان يسافر كثيراً، وقد تم تجنيده في الخارج، لافتة إلى أن شوربة أفشل نحو خمس عمليات أمنية كان يخطط الحزب لتنفيذها في الخارج ضد أهداف مرتبطة بإسرائيل، للثأر لمقتل قائده العسكري عماد مغنية الذي قتل في دمشق العام 2008 في عملية اغتيال اتهم الحزب اسرائيل بالوقوف خلفها.

وبحسب المصادر، فقد جاء توقيف شوربة، وهو في أواخر العقد الرابع من عمره، إثر التحقيقات التي تلت عملية بورغاس، حيث كانت هذه العملية رأس الخيط الذي أوصل إلى كشف ارتباط المشتبه فيه بجهاز الموساد الإسرائيلي.

وأوضحت المصادر أن الحزب قام بتكشيل لجنة للتحقيق في سلسلة الاخفاقات غير المفهومة، فقامت اللجنة بعزل الخلايا عن بعضها، واكتشفت أن شوربة هو سبب الاخفاقات المتتالية.

ونادراً ما يكشف حزب الله عن تعرضه للخرق من قبل جهاز استخباراتي أجنبي، ولكن نصر الله كشف في حزيران/يونيو 2011 أن جهاز مكافحة التجسس في حزبه تمكن من كشف حالتي تعامل على الأقل داخل الحزب مع وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، وحالة تعامل ثالثة مع جهة استخباراتية لم يحددها.

وكشف ذات المصادر الإعلامية المقربة من الحزب أنه قبل عامين جرى توقيف مسؤول في “الوحدة الصاروخية” يدعى أبو تراب، وأن هذا المسؤول قدم معلومات إلى اسرائيل حول مواقع صواريخ للحزب في جنوب لبنان.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري