الكتائب الإسلامية تحشد لاقتحام “أبو الظهور” بإدلب وتمهل قوات الأسد للهرب

الكتائب الإسلامية تحشد لاقتحام “أبو الظهور” بإدلب وتمهل قوات الأسد للهرب

المصيدة – سوريا:

أفادت مصادر إعلامية أن الكتائب الإسلامية أنهت استعداداتها لاقتحام مطار أبو الظهور العسكري، التابع للنظام، والواقع قي جنوب شرق مدينة معرة النعمان بريف إدلب، بعد أن أحكمت الحصار عليه من كل الجهات.

وبحسب المصادر الإعلامية فإن الكتائب الإسلامية حشدت عدداً كبيراً من الآليات الثقيلة حول المطار، وأعطت قوات النظام مهلة للانسحاب من المطار، دون قتال، بشرط تسليم أسلحتهم، فيما تداول ناشطون في المعارضة أنباء عن تخبط واختلاف في الآراء بين ضباط المطار.

ويعد مطار أبو الظهور، أحد أكبر المطارات في المنطقة الشمالية، وثاني أهم مطار عسكري في سوريا، ويبلغ مساحته 8 كيلو متر مربع، وفيه 22 محط لطائرات الميغ 21 وميغ 23، ويتبع إدارياً للواء 14 الموجود في حماه.

ويبلغ عدد جنود النظام في المطار 500 جندي، يتم إمدادهم بالحوامات، وقد توقف إقلاع الطائرات منه منذ حصاره، إلا أن القوات المتمركزة فيه، استمرت في قصف القرى المحيطة وتنفيذ عمليات تسلل، ما أجبر سكانها على النزوح وباتت تلك القرى خالية.

وتمكنت الكتائب الإسلامية، الاثنين الماضي، من السيطرة على معسكري وادي الضيف والحامدية، أكبر معقلين للنظام بريف إدلب، بعد معارك عنيفة استمرت 24 ساعة.

وفي حال تمت السيطرة على مطار أبو الظهور، فإن وجود قوات النظام سيقتصر بعدها على معسكرات صغيرة سهلة الاقتحام، وهو ما ينذر باختفاء كامل لقوات النظام من ريف محافظة إدلب في المستقبل القريب.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري