اليمن: محادثات تحت سقف استسلام الحوثيين و”المخلوع”

اليمن: محادثات تحت سقف استسلام الحوثيين و”المخلوع”

صلاح الضالعي – اليمن:

أكد مستشار الرئيس اليمني، عبد العزيز جباري، استعداد الحكومة الشرعية للمشاركة بمحادثات برعاية الأمم المتحدة، وذلك بعد أن أعلن المتمردون من ميليشيات الحوثي وصالح الالتزام بتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2216.

وقال جباري في تصريحات صحفية: إن الرئيس عبد ربه منصور هادي تلقى رسالة من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، يؤكد فيها التزام الحوثي وصالح بالقرار.

وينص القرار على انسحاب الحوثيين من الأراضي التي سيطروا عليهامنذ انقلابهم على السلطة في سبتمبر من العام الماضي، وتسليم أسلحتهم وإطلاق سراح المحتجزين، كما يفرض عقوبات على زعيمهم عبد الملك الحوثي وحليفه أحمد علي عبد الله صالح نجل الرئيس المخلوع.

وتابع مستشار هادي: نحن كسلطة شرعية مثل هذا الكلام كنا نطرحه منذ زمن، وكنا نريد أن يقبل الحوثي وصالح تنفيذ القرار وتجنيب اليمن مزيدا من التدهور وسفك الدماء. ما علينا إلا أن نضع جدول أعمال وأن يكون تركيزنا على تطبيق قرار مجلس الأمن بحيث نضمن نجاح أي لقاء في المستقبل.

وأضاف جباري أن الحكومة ستضع جدول أعمال للمحادثات مع الحوثيين، مرجحا أن تستضيف جنيف الحوار، لكنه قال: إن موعده سيتم تحديده عند الاتفاق على جدول الأعمال.

وشدد على أنه لا يمكن أن يعم السلام في بلادنا إلا بتنفيذ القرار، وقال: إن الأطراف المشاركة في الحوار ستكون الرئاسة اليمنية والأحزاب السياسية ذات الشغل وجماعة الحوثي والمتعاونين معهم ومن يؤيد صالح.

وكان هادي استقبل المبعوث الدولي لليمن، إسماعيل ولد الشيخ، بحضور نائب رئيس الجمهوريه رئيس الوزراء خالد بحاح، في اجتماع تناول رسالة الأمين العام للأمم المتحده، التي تضمنت عقد جولة مشاورات مع الحوثيين وصالح لتنفيذ قرار مجلس الأمن 2216.

وأكد بان في الرسالة أن الميليشيات المتمردة قبلت بتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2216 قبل البدء بمحادثات سلام، مشيرا إلى أن ولد الشيخ حث الحوثيين وحلفاءهم على تقديم بيان واضح عن قبولهم للقرار.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري