اليمن: مواجهات متواصلة جنوب الحديدة وغرب تعز

اليمن: مواجهات متواصلة جنوب الحديدة وغرب تعز

صلاح الضالعي – اليمن:

تواصلت المعارك الميدانية، أمس السبت، بين القوات اليمنية الموالية للشرعية وبين مسلّحي جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، جنوب مدينة الحديدة، غربي البلاد، بالتزامن مع تجدد المواجهات في مديرية الوازعية، غرب تعز.

وأفادت مصادر محلية بأنّ الاشتباكات دارت بين الحوثيين وقوات الشرعية، في مدينة التحيتا، مركز المديرية، التي تحمل الاسم نفسه، إذ تسعى قوات الشرعية إلى استكمال السيطرة على المدينة.

وكانت قوات الشرعية قد دشنت، أمس الجمعة، عملية للتقدم في التحيتا الساحلية، ووصلت إلى أجزاء من المدينة التابعة إدارياً لمحافظة الحديدة، فيما انسحب الحوثيون باتجاه زبيد، وسط أنباء عن سقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين.

وتسيطر القوات اليمنية الموالية للشرعية والمدعومة من التحالف على المناطق الممتدة في الشريط الساحلي جنوب الحديدة، وحتى قرب المطار، وتقول مصادر ميدانية إن أهمية التقدم الذي حققته الشرعية في الـ48 ساعة الأخيرة يؤمن الشريط الساحلي للمديرية ذاتها، من هجمات الحوثيين، الذين لا يزالون يبسطون سيطرتهم على غالبية مناطق الحديدة، بما فيها المدينة والميناء الاستراتيجي.

وكانت حدّة الحملة العسكرية التي دشنتها القوات الحكومية بدعم التحالف قد خفت منذ ما يقرب من أسبوعين، على ضوء الجهود الدولية التي يقودها مبعوث الأمم المتحدة، مارتن غريفيث، لمنع مزيد من التصعيد عن المدينة، مع التهديد الذي يشكله على خطوط الإمدادات بالمواد الغذائية والمساعدات الإنسانية عبر الميناء.

بموازاة ذلك، تواصلت المواجهات في مديرية الوزاعية، غرب تعز، على إثر هجمات نفذها “الحوثيون”، محاولين تحقيق اختراق في مناطق فقدوا السيطرة عليها في وقتٍ سابق، وقالت مصادر الجماعة إنها سيطرت على سلسلة جبلية، إلا أن قوات الشرعية أشارت إلى أنها تمكنت من التصدي لهجوم الحوثيين.

وباتت غالبية مديريات غرب تعز خاضعة لسيطرة القوات الحكومية، بما في ذلك المخا وإلى جوارها ذوباب، القريبتين من باب المندب، ومع ذلك، لا يزال الحوثيون يسيطرون على مناطق واسعة في المحافظة، التي تعد الأكثر تضرراً في الحرب المستمرة منذ ثلاث سنوات.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري