“النصرة” كسرت حصار المليحة باستخدام طائرات استطلاع بدون طيار

يمان الشامي – المصيدة:

نشرت جبهة النصرة تسجيلاً جديداً حمل عنوان “كسر الحصار – المليحة”، حيث يظهر في التسجيل صور تم التقاطها عبر طائرات استطلاع بدون طيار، وتعد هذه المرة الأولى التي تظهر التسجيلات امتلاك النصرة لهذا النوع من الطائرات.

ويتكلم التسجيل، الذي مدته 34 دقيقة، عن عملية كسر الحصار التي قامت بها جبهة النصرة في بلدة المليحة، ويذكر تفاصيل العملية والتخطيط لها، حيث يقوم أحد قياديي النصرة “أبو عاصم الأنصاري” بتقديم شرح للعملية.

ويظهر في الفيديو عدة صور مأخوذة عبر الأقمار الصناعية من موقع (Google Earth)، كما تظهر صور تم التقاطها للمدينة ومحيطها عبر طائرات استطلاع.

وكانت جبهة النصرة في الرابع من شهر آب الماضي، قامت بالتعاون مع الجبهة الإسلامية بإطلاق عملية “إن مع العسر يسرا” لفك الحصار عن مدينة المليحة، حيث افتتحها “استشهادي” من النصرة عبر تفجير عربة BMB مفخخة في تجمع لآليات القوات المحاصرة للبلدة، التي تتكون من الميليشيات الطائفية العراقية واللبنانية بالإضافة للشبيحة.

وقد جن جنون النظام عقب العملية الاستشهادية، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة تمكن من خلالها الثوار إيقاع خسائر كبيرة في قوات النظام وإرغامها على التراجع. وتم بذلك كسر حصار دام قرابة 24 يوماً ضربه النظام يومها على المدينة، وتم الوصول إلى الثوار والمدنيين المحاصرين في المدينة وإنقاذهم.

ويذكر أن الكتائب الإسلامية انسحبت من المليحة في 14 آب الماضي، حيث كانت البلدة قد تعرضت لهجوم عنيف من قبل ميليشيات المرتزقة العراقيين واللبنانيين، وشبيحة النظام السوري، استمر دون توقف لمدة 135 يوماً، استطاع الثوار فيها صد العدوان وتكبيد المعتدين خسائر كبيرة لا سيما الميليشيات العراقية.

وقد تحولت المليحة إلى أيقونة للثورة السورية بعد تعرضها لقصفٍ همجيٍ هستيري غير مسبوق بشتى أنواع الأسلحة من طيرانٍ حربي و صواريخ أرض أرض و مدفعية ثقيلة و دبابات و غيرها الكثير. توزعت بين 788 غارة للطيران الحربي و 790 من صواريخ الأرض أرض و 7000 /قذيفة مدفعية و دبابة و هاون و 12  برميل متفجر. خلفت دماراً هائلاً بنسبة قُدرت بحوالي  70 % كانت كفيلةً بتغييب معالم أحياء بكاملها.

تعليقات (1)

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري