حالات اختناق جراء استهداف قوات الأسد لقرى وادي بردى بغاز الكلور

حالات اختناق جراء استهداف قوات الأسد لقرى وادي بردى بغاز الكلور

المصيدة:

أفادت مصادر ميدانية باستهداف قوات الأسد لقرى وادي بردى بريف دمشق الغربي، بقذائف مدفعية تحوي غاز الكلور السام وسط محاولات متكررة لاقتحام المدينة من عدة محاور.

ونقلت المصادر بأن قوات النظام قصفت قرية بسيمة في وادي بردى بصواريخ تحوي غاز الكلور السام، ما أسفر عن حالات اختناق في صفوف المدنيين، في حين لم ترد إحصائية حول عدد الإصابات حتى لحظة كتابة الخبر.

من جهة أخرى حذرت فرق الدفاع المدني من وقوع كارثة إنسانية بأكثر من 90 ألف مدني محاصر بوادي بردى، جراء انعدام المواد الطبية والحصار المفروض فضلا عن استمرار العمليات العسكرية لقوات النظام ومليشيات حزب الله، كما وثق الدفاع المدني استشهاد ستة أشخاص وإصابة 73 آخرين جراء الهجمة الشرسة على قرى الوادي.

يشار إلى أن طائرات النظام لم تغادر سماء قرى وادي بردى للأسبوع الثاني، حيث قصفت بشكل عنيف قرى بسيمة وعين الخضرة وعين الفيجة ودوار النمل لعشرات البراميل المتفجرة، ترافقت مع اشتباكات أسفرت عن دمار نبع الفيجة وانقطاع المياه عن دمشق.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري