حالة تأهب في القوات الإيرانية وسقوط مراكز محافظات بيد المتظاهرين

حالة تأهب في القوات الإيرانية وسقوط مراكز محافظات بيد المتظاهرين

تأهبت القوات البرية والبحرية للجيش والحرس الثوري الإيرانيين، لمواجهة الانتفاضة المستمرة ضد النظام، فيما سقطت مراكز محافظات بيد المتظاهرين.

ووفق ما ذكرت وسائل إعلام عالمية فقد تم تشكيل مقر مشترك لقوى الأمن الإيرانية لقمع المظاهرات، إلى جانب استدعاء كافة القادة العسكريين إلى المقرات المشتركة للجيش والشرطة والحرس في إيران.

وعلى صعيدٍ متصلٍ، وفي أول تطور من نوعه، دخل المتظاهرون مجمع قائم مقامية مدينة أراك، بالقرب من العاصمة طهران، وسط إيران وسيطروا عليه بالكامل، ثم سيطر قسم منهم على مبني الإذاعة والتلفزيون، كما اقتحموا السجون في المدينة.

كما سقط مبنى قائم مقامية مدينة خرّم آباد، مركز محافظة لورستان، بيد المحتجين، كما هاجم متظاهرون مبنى محكمة كرج وسيطروا عليه، بالإضافة الى أحداث مشابهة في مدن وبلدات أخرى.

وأفادت قنوات عبر تطبيق “تليغرام” تغطي احتجاجات مدينة شيراز، مركز محافظة فارس، بأن أحياء في المدينة سقطت بيد المتظاهرين الذين استولوا على عدة مراكز ويطالبون بانضمام كافة أبناء الشعب للمظاهرات.

يأتي ذلك فيما حذر وزير الداخلية الإيراني، من أن الحكومة ستتصدى “لمن يستخدمون العنف ويثيرون الفوضى”، وذلك غداة ليلة جديدة من التظاهرات المعادية للنظام في البلاد.

وانطلقت المظاهرات في البداية، يوم الخميس، في 3 مدن احتجاجًا على ارتفاع الأسعار والفساد وسياسات الحكومة التعسفية ضد الفقراء والمهمشين، ثم امتدت خلال اليوم الثاني لحوالي 15 مدينة وبلدة، لكن في اليوم الثالث أي السبت، خرجت مظاهرات كبرى في أكثر من 30 مدينة.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري