خاص:حالة من التخبط والارتباك والذهول تسود قيادات حزب الله بعد الغارة

خاص:حالة من التخبط والارتباك والذهول تسود قيادات حزب الله بعد الغارة

يمان الشامي – المصيدة:

علمت (المصيدة) من مصادر لبنانية مطلعة، أن حالة من التخبط والارتباك تسود المستوى القيادي في حزب الله، بعد الغارة الإسرائيلية التي أسفرت عن مقتل عدد من قيادييه العسكريين في القنيطرة السورية.

وأضافت المصادر أن علامات الصدمة والذهول تخيم على قيادات حزب الله، التي أحرجتها هذه العملية، ووضعتها في أزمة كبيرة، حيث إن عدم الرد على هذا الخرق الكبير سيدلل على أن حزب الله أصبح “فريسة” سهلة للإسرائيلييين، أما الرد عليها، فسيستجلب رداً إسرائيلياً قوياً قد يؤدي إلى تدحرج الأمور إلى حرب ليست في مصلحة حزب الله في الوقت الراهن، خصوصاً وأن قواته مستنزفة ومنشغلة في قمع ثورة الشعب السوري.

وقالت المصادر: إن الظهور الإعلامي الأخير للأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، قبل ثلاثة أيام فقط من موعد الغارة، وتوعده الإسرائيليين أنهم سيدفعون ثمن أي حماقة سيرتكبونها، وضع الحزب في موقف محرج، حيث دلل ذلك على أن إسرائيل لم تعد تحسب حساباً لتهديدات نصر الله كما كان ذلك في السابق قبل التدخل في سوريا.

الجدير بالذكر، أن غارة إسرائيلية في القنيطرة السورية، أدت إلى مقتل 6 من قيادات حزب الله، بحسب اعتراف الحزب.

 

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري