خسائر قوات حفتر في بنينا تتجاوز الـ 100 قتيل ومصر تعززها بباخرة أسلحة

خسائر قوات حفتر في بنينا تتجاوز الـ 100 قتيل ومصر تعززها بباخرة أسلحة

محمد الترهوني – ليبيا:

تواصلت معارك “كسر العظم” في محيط مطار بنينا شرق مدينة بنغازي، بين قوات “مجلس شورى ثوار بنغازي” وقوات اللواء الانقلابي خليفة حفتر.

وشهدت المعارك التي بدأت قبل عيد الأضحى بعدة أيام تقدماً جديداً لقوات “مجلس شورى ثوار بنغازي”، التي حافظت على مواقعها داخل المطار، وتتقدم بشكل جيد نحو معسكر الرجمة.

وعلى الرغم من استعانة قوات حفتر بمقاتلين من طبرق، واستخدامها الطيران بشكل مكثف من أجل إيقاف تقدم قوات مجلس شورى الثوار، إلا أنها فشلت في استعادة أي نقطة.

واعترفت وسائل الإعلام التابعة لحفتر أن يوم أمس شهد  مقتل ما لايقل عن تسعة جنود من قوات حفتر، ورئيس عرفاء الكتيبة 309 المدعو صالح حمدي كويسات، وبذلك تتجاوز خسائر حفتر خلال الأيام القليلة الماضية الـ100 قتيل.

وبحسب وسائل الإعلام فإن كويسات الذي يقود كتيبة الدفاع الجوي بخليج البمبا، وهي منطقة محاذية لدرنة، وجاء ليساند قوات حفتر في بنينا، قتل متأثراً بقذيفة هاون سقطت على مقر القيادة في معسكر الرجمة.

وفي سياق متصل، قالت مصادر محلية في مدينة طبرق شرقي ليبيا: إن باخرة محملة بمدرعات وكميات كبيرة من السلاح والذخيرة قادمة من أحد موانئ مصر قد رست في ميناء طبرق، وذلك في محاولة لمساندة قوات حفتر في المنطقة الشرقية وإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

وأضافت المصادر أنه جرى تفريغ الباخرة ونقل محتوياتها إلى معسكرات تابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في المنطقة الشرقية من ليبيا، حيث احتوت على شحنة من الأسلحة والذخائر والعربات والمدرعات، وقد استغرق تفريغها ثلاثة أيام.

الجدير بالذكر أن منطقة بنينا تشهد  معارك ضارية بين قوات حفتر وتشكيلات إسلامية مسلحة منضوية تحت اسم «مجلس شورى ثوار بنغازي» منذ أيام، وقد أسفرت حتى الآن عن مقتل ما لا يقل عن 100 عنصراً من قوات حفتر.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري