ذهول وإرباك في “إسرائيل” من استهداف المقاومة للمستوطنات

ذهول وإرباك في “إسرائيل” من استهداف المقاومة للمستوطنات

توالت ردود الفعل الإسرائيلية، صباح اليوم الثلاثاء، على القذائف الصاروخية التي أطلقت من قطاع غزة تجاه البلدات الإسرائيلية.

وقالت القناة الـ14 العبرية، إنّ اجتماعاً عاجلاً يعقد للمجلس الوزاري الأمني السياسي المصغر- الكابينيت لمناقشة التطورات الامنية بالجنوب في “مخبأ” تحت الارض في القدس.

وأضافت القناة نقلاً عن عضو الكنيست الإسرائيلي، حاييم يلين، إنّه يجب قصف منازل قادة حماس رداً على الرشقات الصاروخية التي أطلقت من غزة تجاهنا، مضيفاً “هذه هي نقطة ضعفهم”.

0404 العبري نقل عن الوزير في الحكومة الإسرائيلية أيوب قرا، يجب أن تدفع المنظمات في غزة ثمنا باهظاً، مضيفاً أنّ إطلاق قذائف الهاون صباح اليوم على المناطق المحيطة بقطاع غزة ، قائلاً إنه “تصعيد خطير وسيترتب عليه نتائج بعد الان “.

الوزير يسرائيل كاتس الغى مشاركته في مؤتمر في ايلات بسبب عقد اجتماع للكبينيت لمناقشة الوضع الامني . نقلاً عن القناة 14

معاريف نقلت عن عضو الكنيست عمير بيرتس، يجب أن ترد قوات الجيش بقسوة أكبر من ذي قبل.

وأوضح، اور هيلار المراسل العسكري للقناة 14، ان رد الجيش على هذه الرشقة الكبيرة من الهاون التي وقعت هذا الصباح لم يبدأ بعد ، و يقول ايضاً ان رد الجيش سيكون واسع في القطاع .

الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أكد، أنّه في أعقاب الإنذارات التي سمعت صباح اليوم ، تم إطلاق وابل من 25 قذيفة هاون على عدد من المواقع في “أراضي دولة إسرائيل”. تم اعتراض معظمها من قبل نظام القبة الحديدية.

وأضاف، أنّ في هذه المرحلة لا توجد تعليمات خاصة لسكان المنطقة المجاورة لقطاع غزة. يجب إطاعة تعليمات قيادة الجبهة الداخلية، مشيراً أنّ هذا هو أشد وابل منذ ” الجرف الصامد”.

ونقل “مفزاك لايف” العبري، عن عضو الكنيست موتي يوغيف، أنّه يجب القضاء على قادة حماس واستبدال الحكومة في غزة.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري