ردًّا على الخروقات.. “أحرار الشام” تنفذ عملية خاطفة ضد قوات الأسد شمالي حمص

ردًّا على الخروقات.. “أحرار الشام” تنفذ عملية خاطفة ضد قوات الأسد شمالي حمص

أعلنت حركة “أحرار الشام” قتل وجرح عدد من قوات الأسد في عمليةٍ خاطفةٍ بريف حمص، ردًّا على قصف واستهداف المدنيين في الريف الشمالي.

وأفادت الحركة المنضوية في غرفة عمليات ريف حمص أن عناصرها تمكنوا من التسلل إلى حاجز النصرات بقرية جبورين بريف حمص بإسناد من سرايا المدفعية والرشاشات وقاموا بقتل وجرح أكثر من 11 عنصرًا قنصًا من ميليشيات الأسد.

وأضافت أن العملية جاءت ردًّا على استمرار القصف المدفعي الذي استهدف مختلف بلدات ريف حمص الشمالي وقصف الطيران الحربي في اليومين الماضيين.

وفي وقتٍ سابقٍ، شن الطيران الحربي غارات جوية على الأحياء السكنية بمدينة تلبيسة بالتزامن مع قصف بقذائف الهاون من قِبَل قوات النظام المتمركزة في معسكر ملوك مما أدى إلى وقوع إصابات.

وفي غضون ذلك استهدفت قوات الأسد قصف الأحياء السكنية في بلدة الغنطو بقذائف المدفعية ورجمات الصواريخ مما أدى إلى ارتقاء طفل وإصابة العديد من المدنيين.

كما شهدت قرى وبلدات الفرحانية والزعفرانة أم شرشوح شمالي حمص قصفًا عنيفًا بقذائف الهاون المدفعية، وأسفرت عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

ويأتي هذا التصعيد برغم اتفاق الهدنة الذي أبرمته فصائل الثوار في ريف حمص الشمالي الشهر الجاري مع الجانب الروسي.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري