“سفير الأسد” المطرود من عمَّان يكيل الاتهامات للأردن

“سفير الأسد” المطرود من عمَّان يكيل الاتهامات للأردن

شنَّ سفير الأسد المطرود من عمَّان بهجت سليمان، هجومًا حادًّا على قيادات الحكومة الأردنية، مطالبًا إياهم بتعلم ما أسماه “الكرامة والشرف والعزة من سوريا الأسد”.

جاء هذا في مقالٍ للواء المتقاعد “سليمان” بأحد المواقع الموالية للنظام بعنوان: “تعلموا أيها الرسميون الأردنيون ألف باء العزة والكرامة والشرف، من سوريا الأسد، ومن دبلوماسييها بشكل خاص”.

وانتقد سفير الأسد المطرود: ما قال: “إنها تصريحات صادرة عن مصادر حكومية أردنية قالت إن “سوريا ستكون أفضل حالًا، لو تعلم دبلوماسيوها إغلاق أفواههم”.

وأضاف “كفاكم مكابرة لسبع سنوات عجاف، كنتم فيها رأس حربة الحرب العالمية العدوانية الإرهابية على الجمهورية العربية السورية، واحتضنتم الإرهاب والإرهابيين وكنتم أداة مسمومة ضد الشعب السوري والجيش السوري والوطن السوري”.

ونصح “سليمان” الدولة الأردنية بـ”الاعتراف بالخطأ والخطايا وعدم التوهم بالقدرة -بعد اليوم- على خداع أحد من الشعب الأردني الشقيق وشرفائه الوطنيين، عبر تسويق وتظهير تبعيتكم المطلقة للمحور الصهيو/أطلسي”، على حد زعمه.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري