ضربة قاسية جديدة لميليشيا “فاطميون” على الأراضي السورية

ضربة قاسية جديدة لميليشيا “فاطميون” على الأراضي السورية

تلقّت ميليشيا “لواء فاطميون” الأفغانية التابعة للحرس الثوري الإيراني، ضربة قاسية جديدة على الأراضي السورية؛ إذ تتواصل خسائرها منذ دخولها الحرب.

وأفادت وكالة “مهر نيوز” الإيرانية، بمقتل قياديين إيرانيين بارزين، يقودان الميليشيا في المعارك الميدانية بسوريا، وهم إسحاق علي جعفري، محمد فؤاد وحدت.

وأشارت إلى أن مدينة “باكداشت” الإيرانية استقبلت، السبت، جثة “جعفري”، واستقبلت أمس، أيضًا جثمان “وحدت”، المنحدر من مدينة “بهشت” الإيرانية.

وأكدت الوكالة أنهما “قُتلا في سوريا أثناء دفاعهما عن المراقد المقدسة، دون تحديد المكان الذي قُتل فيه بالضبط”.

 

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري