“فجر ليبيا” تنهي المعارك مع “جيش القبائل” بالسيطرة على آخر معاقلهم

“فجر ليبيا” تنهي المعارك مع “جيش القبائل” بالسيطرة على آخر معاقلهم

محمد الترهوني – ليبيا:

أعلنت قوات “فجر ليبيا” في المنطقة الغربية أنها قد أحكمت أخيراً سيطرتها الكاملة على منطقة بئر الغنم، وذلك بعدما دحرت ما تبقى من فلول ميليشيات “جيش القبائل”.

وبعد معارك عنيفة استمرت أسابيع في جبل النفوسة والمنطقة المحيطة بها، استطاعت قوات “فجر ليبيا”، طرد ميليشيات “جيش القبائل” من آخر معاقلها القريبة من العاصمة طرابلس.

وكانت قوات “فجر ليبيا” خلال الأسابيع الماضية، قد طردت ميليشيات القبائل من منطقة ورشفانة والعزيزية بطرابلس، وأحكمت سيطرتها على العاصمة في المرحلة الأولى لعمليتها، ثم قامت في المرحلة الثانية بملاحقة ما تبقى منهم في جبل النفوسة، حيث بسطت سيطرتها على منطقة أبو شيبة وحي الكسارات وحي الوادي، قبل أن تحسم المعركة بالضربة القاضية وتسيطر على منطقة بئر الغنم، آخر معاقل ميليشيات “جيش القبائل”.

هذا وقد حاولت ميليشيات القعقاع التابعة لقبائل الزنتان، تخفيف الضغط على “جيش القبائل” عبر الهجوم على مدينة ككلة، وتسجيل أي نقطة اقتحام، ولكن سرايا ثوار غريان التابعة لـ”فجر ليبيا”، تعاملت معهم وطردتهم جنوب المدينة.

وبسيطرة قوات “فجر ليبيا” على منطقة بئر الغنم تنتهي المرحلة الثانية من عملية فجر ليبيا، بالقضاء  الكامل على ميليشيات “جيش القبائل” والسيطرة على جميع معاقلهم الممتدة من جنوب طرابلس وحتى منطقة جبل النفوسة، وهو ما يعني تفرغ قوات “فجر ليبيا” لمواجهة ميليشيات الزنتان التي حاولت تنفيس الضغط عن ميليشيات القبائل في جبل النفوسة، ومهاجمة مدينة ككلة.

ويتوقع مراقبون أن تبدأ المرحلة الثالثة لـ”عملية فجر ليبيا” خلال الأيام المقبلة، حيث تطمح قوات “فجر ليبيا” للسيطرة الكاملة على المنطقة الغربية، ومساندة الثوار في معارك بنغازي بأسرع وقت ممكن.

 

 

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري