فرار هستيري لجنود إسرائيليين من مكان عملية بئر السبع (فيديو)

المصيدة – متابعات:

أظهر مقطع مصور الليلة كيفية هروب الجنود الإسرائيليين من مكان العملية في محطة الحافلات المركزية بمدينة بئر السبع جنوب فلسطين المحتلة.

ويتضح من المقطع الذي نشرته وسائل إعلام عبرية أن مجموعة من الجنود فروا من مكان العملية بشكل هستيري، تاركين كل ما حولهم خوفًا وذعرا من إصابتهم من المقاوم منفذ العملية.

وقتل إٍسرائيلي ليلة أمس بعملية إطلاق نار وطعن مزدوجة في محطة الحافلات المركزية بمدينة بئر السبع، فيما استشهد منفذ  العملية.

وبحسب المصادر الطبية العبرية فقد وصل لمستشفى “سوروكا” ببئر السبع 35 مصابا منهم 2 بحال الخطر الشديد و5 بجراح خطرة و4 بجراح ما بين متوسطة وطفيفة ، فيما أصيب 25 بحالة من الهستيريا والهلع.

وبحسب آخر التحقيقات التي أصدرتها الشرطة الإسرائيلية، فقد نفذ مهاجم واحد العملية، حيث قدم للمحطة المركزية ببئر السبع مسلحاً بمسدس، وأطلق النار على احد الجنود بالداخل فأرداه قتيلاً، واستولى على سلاحه من طراز M16، وبدأ بإطلاق النار على مجموعة من الجنود والشرطة بالمكان عبر سلاح الجندي.

وفي تلك الأثناء هرب عشرات الجنود من داخل المحطة للخارج وسط حالة من الذعر الشديد قبل أن يقوم حارس في المحطة بإطلاق النار على لاجئ أريتيري وجد في المكان ظناً منه أنه أحد المنفذين في حين قام مجموعة من المستوطنين بضربه بالكراسي بشكل فظيع ما أدى لإصابته بجراح بالغة.

وعثر بحقيبة المنفذ على مسدس وذخيرة وسكين “كوماندو” ، بينما لم يعلن الاحتلال حتى الآن عن هوية المنفذ.

وعزت زعيمة حزب “ميرتس” اليساري زهافا غالؤون قتل اللاجئ الأريتري بحالة الهلع والذعر والتحشيد التي صنعتها الحكومة الإسرائيلية بالإضافة لدعوات حمل السلاح المتكررة.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري