فيديو: الكتائب الإسلامية تنشر مقطعاً لاعترافات أول أسير من حزب الله

يمان الشامي – سوريا:

نشرت الكتائب الإسلامية في القلمون مقطع فيديو لاستجوابها لأحد مقاتلي ميليشيات حزب الله اللبناني، الذي وقع أسيراً في قبضتها خلال معارك عسال الورد الأخيرة، حيث نشرت صفحات الثورة السورية شريط فيديو لاعترافاته، ورسالة وجهها إلى أهله وإلى زعيم ميليشيات الحزب حسن نصر الله.

وحسب ما جاء في المقطع، فإن الأسير عماد عياد، من بلدة طيرفلسيه الجنوبية، وقد ولد في بيروت عام 1991، وهو طالب جامعي يدرس العلوم السياسية، حيث ترك الجامعة أسبوعا كي يقاتل في سوريا، كما قال، آملا في أن يعود إلى حياته الطبيعية، لكنه وقع  أسيرا بيد مقاتلي الكتائب الإسلامية.

وقد اعترف عياد بانتمائه لحزب الله، وبأنه مكلف بحماية موقع للحزب في عسال الورد، إلى جانب 4 سوريين و2 آخرين من الحزب، وقال عياد إن القيادة الفعلية على الجبهات الحدودية بين سوريا ولبنان هي للحزب وحده، وإن زهاء 200 عنصر من حزب الله يقاتلون في عسال الورد وحدها.

وفي الفيديو نفسه، وجه عياد رسالة إلى حسن نصرالله، أمين عام حزب الله، وإلى أهله. فقال لنصرالله: “إن المسؤولين عنا في الحزب يتركوننا حين نصاب، كما قال لأهله إنه معتقل ويلقى معاملة جيدة. ثم قال لأبيه: “إذا اتصل بك أحد من الشباب، لبِّ مطالبهم”.

وأكدت مصادر مقربة من حزب الله أن عياد أصيب بجروح، حيث قطع الاتصال به، لكنها رفضت التأكيد إذا كان قد بقي على قيد الحياة أم لا، ليكون عياد أول أسير حي من حزب الله يقع بيد الكتائب الإسلامية.

تعليقات (1)

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري