قوات الأسد تخسر قائد اقتحامها شمالي حماة

قوات الأسد تخسر قائد اقتحامها شمالي حماة

قتل 20 عنصرًا من قوات الأسد أثناء محاولتهم التقدم في ريف حماة الشمالي، بينهم قائد الاقتحام المقدم، عباس مصطفى صالح.

ونعت صفحات موالية للنظام السوري عبر “فيس بوك”، قائد كتيبة اقتحام “اللواء 131 مدرعات” في الفرقة 18، المقدم عباس مصطفى صالح.

وأفادت الصفحات أن صالح ينحدر من القمصية، وهي بلدة تقع في منطقة الشيخ بدر في محافظة طرطوس الساحلية.

من جهتها أفادت وكالة “إباء”، الناطقة باسم “هيئة تحرير الشام” أن مقاتلي الهيئة استطاعوا قتل أكثر من 20 عنصرًا بينهم ضابط برتبة مقدم، خلال صد محاولة تقدم للأخير على محور قريتي بليل وربدة شمال حماة.

وقال القائد العسكري في غرفة عمليات ريف حماة الشمالي، “أبو الحسن فاروق”، للوكالة إن معركة جرت بين قوات الأسد ومقاتلي الهيئة استمرت لخمس ساعات متواصلة في المنطقة انتهت بإرجاع النظام إلى مواقعه.

وبدأت قوات الأسد، منتصف تشرين الأول الماضي، هجومًا ضد مواقع فصائل المعارضة في ريف حماة الشرقي، في خطوة للوصول إلى مطار أبو الضهور العسكري الواقع في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

كما تحاول قوات الأسد والميليشيات المساندة لها التوغل في عمق المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة في ريف إدلب الشرقي، وصولًا لمطار أبو الضهور، إلا أنها تصطدم بخطط عسكرية تتبعها فصائل المعارضة السورية.

 

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري