قيادات حماس تزور القرضاوي وتعلن تضامنها معه بعد الحكم عليه بالإعدام

المصيدة -متابعات:

قام عدد من قيادات حركة المقاومة الإسلامية “حماس” يتقدمهم رئيس المكتب السياسي خالد مشعل، بزيارة الدكتور يوسف القرضاوي، الأمين العام لاتحاد علماء المسلمين، في منزله، للتضامن معه، بعد الحكم عليه بالإعدام في قضية «اقتحام السجون» إبان الثورة التي اندلعت في مصر يوم 25 يناير 2011.

ونشرت الصفحة الرسمية للقرضاوي، فيديو له، أثناء استقباله عدداً من قيادات حركة حماس وجماعة الإخوان المقمين في قطر، وظهر في المقطع رئيس المكتب السياسي خالد مشعل، رفقة عضوي المكتب السياسي، موسى أبو مرزوق ومحمد نزال، بعد الحكم عليه.

وظهر في المقطع الذي بثته العديد من وسائل الإعلام، الداعية محمد الصغير، والمؤرخ المصري الدكتور محمد الجوادي، وعضو التحالف الوطني لدعم الشرعية عمرو عبدالهادي، إضافة إلى الشيخ السلفي محمد عبدالمقصود.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، قد قضت في وقت سابق، برئاسة المستشار شعبان الشامي، بإرسال أوراق 106 متهمين محبوسين احتياطيًا، في قضية اقتحام السجون، إلى فضيلة مفتي الجمهورية، لإبداء الرأي الشرعي فيما نسب إليهم.

وأبرزهم محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، ونائبه رشاد بيومي، وأعضاء مكتب إرشاد الجماعة، والقيادات، ومنهم محمد سعد الكتاتني وعصام العريان ومحمد البلتاجي ومحيي حامد والداعية صفوت حجازي، ومحمود عزت، و الشيخ يوسف القرضاوي، وصلاح عبدالمقصود، وزير الإعلام الأسبق، وطارق الزمر.

تعليقات (1)

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري