ماركس روخو ينقذ الأرجنتين من “كارثة” ويقودها إلى التأهل

ماركس روخو ينقذ الأرجنتين من “كارثة” ويقودها إلى التأهل

المصيدة – متابعات:

خطف المنتخب الأرجنتيني الفوز على نظيره النيجيري 2-1، في ختام مباريات الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة الرابعة اليوم الثلاثاء، ليفوز التانغو ببطاقة التأهل للدور الثاني ببطولة كأس العالم بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى من الخروج المبكر.

بدأ المنتخب النيجيري مندفعاً نحو الهجوم، من منطلق أن الدفاع أمام الأرجنتين ليس هو الحل الأمثل، لكن ذلك كلف النسور غالياً، إذ استغل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي التقدم النيجيري للأمام وترك حرية التحرك له ولزملائه، ومرر له بانيغا تمريرة أمامية سحرية، روّضها ميسي بمهارة عالية وهيّأها لنفسه قبل أن يسكنها المرمى النيجيري بتصويبة في الزاوية اليسرى للحارس أوزوهو مسجلاً الهدف الأول.
هدأت المباراة لدقائق عدة قبل أن تضغط الأرجنتين مجدداً، وكانت أخطر الهجمات في الدقيقة 32 بانطلاقة من دي ماريا كاد ينفرد فيها بالحارس النيجيري، لولا عرقلة المدافع ليون بالوغن له الذي أنذره الحكم واحتسب ركلة حرة غير مباشرة، كاد يسجل منها ميسي هدفه الثاني إلا أن القائم الأيسر تصدى للتصويبة القوية.

وبدأ الشوط الثاني مشتعلاً، وبعد تنفيذ ركلة ركنية نيجيرية قام مدافع التانغو خافيير ماسكيرانو بمسك ليون بالوغن داخل منطقة الجزاء، ليحتسب الحكم التركي كونييت شاكير ضربة جزاء على الأرجنتين، سجل منها فيكتور موزيس هدف التعادل لنيجيريا في الدقيقة 51.

سيطر المنتخب الأرجنتيني على مجريات اللعب لكن من دون خطورة كبيرة على المرمى، بل كاد نسور نيجيريا يحلقون عالياً بإحراز الهدف الثاني من تصويبة أونيينيي نديدي التي مرت فوق العارضة في الدقيقة 71.

وشهدت الدقيقة 76 منتهى الإثارة عندما طالب المنتخب النيجيري بضربة جزاء لوجود لمسة يد على المدافع الأرجنتيني، ولجأ الحكم التركي إلى حكم المساعد “فار” لحسم الموقف، وبعدها قرر عدم احتساب ضربة جزاء لعدم وجود تعمد في لمسة اليد.

وكان المنتخب الأرجنتيني على موعد مع الفرح في الدقيقة 86 عندما حوّل ماركوس روخو كرة عرضية من الجهة اليمنى مباشرة بقدمه في الزاوية اليسرى للحارس النيجيري، مسجلاً هدف التقدم الثاني للتانغو، لتنتهي المباراة بفوز الأرجنتين 2-1 بصعوبة وتتأهل إلى الدور الثاني.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري