مصدر عسكري: تركيا تقرر عدم دخول “فصائل الحر” لمناطق “خفض التصعيد” بإدلب

مصدر عسكري: تركيا تقرر عدم دخول “فصائل الحر” لمناطق “خفض التصعيد” بإدلب

كشف مصدر عسكري مطلع، أن قوات “الجيش السوري الحر” التي كان من المقرر أن تدخل إدلب برفقة الجيش التركي بدأت في الانسحاب من معسكراتها بقضاء الريحانية إلى مناطق “درع الفرات”.

وقال المصدر -فضَّل عدم ذكر اسمه-: إن “أوامر من الجيش التركي وصلت إلى قيادة الجيش الحر تقضي بانسحاب العناصر المتمركزة في الريحانية إلى مناطق (درع الفرات)”، مؤكدًا أنها لن تدخل إدلب ولن تتمركز في مناطق “خفض التصعيد”.

وأشار إلى أن عناصر “فصائل الحر” كانوا على أهبة الاستعداد للدخول إلى إدلب مع الجيش التركي للقيام بعملية عسكرية مشتركة ضد “هيئة تحرير الشام”، إلا أن “الأوامر التركية المفاجئة أصابتهم بحالة من الذهول”، وفق وصفه.

ولفت المصدر إلى أن فصائل “الجيش الحر” لم تعترض على الأوامر التركية ولم تبد أي اعتراض -بحسب قوله-؛ نظرًا لأن الجانب التركي -وفق المعلومات التي وصلته- لم يبرر سبب مطلبه لهم بالانسحاب إلى مناطق “درع الفرات”.

يُشار إلى أن الفترة الماضية شهدت تفاهمات غير معلنة بين تركيا “وهيئة تحرير الشام” بشأن الوضع في إدلب، تمثلت في دخول وفود استطلاعية تركية لتفقد مناطق “خفض التصعيد” تلتها دخول أرتال للجيش التركي بحماية “هيئة تحرير الشام”.

وكان الجيش التركي، بدأ الأسبوع الماضي، بإدخال قواته على دفعات متتالية من منطقة كفرلوسين، باتجاه نقاط حددت لتمركزها على نقاط التماس بين المناطق المحررة بريفي إدلب وحلب مع الميليشيات الكردية في منطقة عفرين.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري