مصر تودع المونديال إكلينيكيا بالخسارة من روسيا

مصر تودع المونديال إكلينيكيا بالخسارة من روسيا

محمد الصنهاوي – مصر:

فاز منتخب روسيا على نظيره المصري بثلاثة أهداف لهدف، في المباراة التي أقيمت بينهما اليوم الثلاثاء، في افتتاح الجولة الثانية من المجموعة الأولى لكأس العالم.

جاءت الأهداف الأربعة في الشوط الثاني، حيث تقدم المنتخب الروسي بثلاثية عبر أحمد فتحي “بالخطأ في مرماه” ودينيس تشيرشيف وأرتيم دزيوبا بالدقائق 47 و59 و62، وضيق محمد صلاح الفارق من ركلة جزاء بالدقيقة 73.

ورفع المنتخب الروسي رصيده إلى 6 نقاط، في صدارة المجموعة الأولى ليصبح أول المتأهلين لدور الـ16، بينما بقى المصريون بلا رصيد بعد الخسارة الثانية على التوالي، ليودع كأس العالم “إكلينيكيا”، في انتظار تعثر أوروجواي بخسارتين أمام السعودية وروسيا وتحقيق فوز على الأخضر في الجولة الثالثة ثم اللجوء لفارق الأهداف.

 أجرى هيكتور كوبر المدير الفني لمنتخب مصر تعديلا وحيدا على التشكيلة الأساسية بوجود محمد صلاح العائد من الإصابة، بجوار مروان محسن ومحمود حسن تريزيجيه وخلفهم عبد الله السعيد، بينما بقى محمد النني وطارق حامد في الارتكاز بالوسط، وخلفهما رباعي الدفاع علي جبر، أحمد حجازي، أحمد فتحي ومحمد عبد الشافي، إضافة إلى حارس المرمى محمد الشناوي.
خطف المنتخب الروسي زمام المبادرة، وهدد المرمى بتسديدات غير مؤثرة لدينيس تشيرشيف وألكسندر جولوفين بخلاف ضربة رأس لسيرجي إيجناسفيتش أمسكها الشناوي بثبات.
اعتمد الفراعنة على الهجمات المرتدة، وكانت محاولاتهم أقرب للمرمى أخطرها تسديدتين لتريزيجيه وصلاح بجوار القائم، بينما كانت ضربات رأس مروان محسن ضعيفة دون خطورة على مرمى أكينفيف.
انهار المصريون في أول ربع ساعة بالشوط الثاني واهتزت شباكه بثلاثة أهداف مباغتة بتسديدة رومان زوبنين غير أحمد فتحي مسارها بالخطأ في مرمى الشناوي.
وقبل أن يفيق منتخب مصر من الصدمة انطلق ماريو فرنانديز بالكرة من الجهة اليمنى ولعبها عرضية ليكملها تشيرشيف بسهولة في الشباك.
ومن كرة عالية لقلب الدفاع الروسي إيليا كوتيبوف وصلت إلى أرتيم دزيوبا الذي تسلمها دون رقابة مشددة، ومهدها لنفسه قبل
أن يسدد في الشباك.
أفاق منتخب مصر متأخرا وهدد مرمى منافسه بتسديدتين لصلاح وتريزيجيه، الذي غادر الملعب ليشارك مكانه رمضان صبحي، وقبله شارك عمرو وردة مكان النني.

ووسط صحوة الفراعنة احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لمحمد صلاح، بعد اللجوء لتقنية الفيديو، سددها مهاجم ليفربول الإنجليزي بنجاح في الزاوية اليسرى، ليحفظ ماء وجه منتخب بلاده.

بدأ مدرب روسيا استغلال البدلاء في آخر ربع ساعة بإشراك دالير كوزاييف وفيدور سمولوف وكوردرياشوف مكان تشيرشيف ودزيوبا وزيركوف، كما دخل محمود كهربا بديلا لمروان محسن.

مرت الدقائق الأخيرة وسط حالة كر وفر وأعصاب متوترة بين لاعبي الفريقين، ولم تشهد سوى تسديدة ضعيفة لعمرو وردة بجوار القائم الأيسر.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري