موالون للأسد يتهكمون من تصريحات المفتي “حسون” عن القدس

موالون للأسد يتهكمون من تصريحات المفتي “حسون” عن القدس

سخر موالون للنظام السوري من المفتي أحمد بدر الدين حسون بعد حديثه من العاصمة الإيرانية طهران، عن أن الطريق لتحرير القدس باتت مفتوحة.

ونشرت صفحة”سوريا فساد في زمن الإصلاح” على الفيسبوك الموالية لنظام الأسد، رسالة بإمضاء “أبو علي هابيل” سخرت فيها من تصريحات مفتي النظام التي تتحدث عن “تحرير القدس”، فيما جزء من بلاده لا يزال محتلًا من قِبَل إسرائيل، وهو الجولان، كما ورد في الرسالة.

وخاطب صاحب الرسالة المفتي قائلًا : “إن كنتم تريدون الذهاب إلى القدس، فاذهبوا وحدكم”، وطلب منه أن يستخدم علاقاته “الواسعة لتشكيل فصيل مقاتل”، مضيفةً: “أمّا نحن، فقد أُتْخِمنا بيضًا وبطاطس وشعارات زائفة”. على حد ما ورد في الرسالة.

ويقول صاحب الرسالة: “أنا، عن نفسي، ضعفت لدي إرادة القتال، وأريد أن أحيا يومين جيدَين”، مضيفًا: “هدفي الوحيد هو تسديد الأقساط المتراكمة على منزلي”، ساخرًا مجددًا من مفتي الأسد، بقوله: “أمّا القضايا المصيرية، فنتركها لكم، شيخنا الفاضل!”.

وحصدت الرسالة تعليقات كثيرة منذ نشرها، وتضمنت سخرية حادة من مفتي النظام كما تضمنت في شكل مفاجئ، طعنًا بالرجل يصفه مستفردًا بالسلطة ويتندّر عليه بـ”الشيخ المجاهد”.

وكانت قناة “العالم” الإيرانية قد نقلت تصريحاً لمفتي النظام السوري يقول فيه من العاصمة طهران: “الطريق الذي يصل طهران بالموصل وحلب وبيروت سالكة نحو القدس”.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري