هل بدأ الملك عبدالله يصارع الموت؟!

هل بدأ الملك عبدالله يصارع الموت؟!

أحمد عسيري – الخليج العربي:

أعلنت وكالة الأنباء السعودي أن العاهل السعودي أصابه التهاب رئوي حاد، استدعى دخوله المستشفى، وأن حالته مستقرة، بعدما خضع لوضع أنبوب مؤقتاً يساعده على التنفس.

وذكرت وكالة الأنباء أن الملك عبد الله نقل إلى مدينة الملك عبد العزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض، لإجراء فحوص طبية بعدما تعرض لما وصفه مصدر بصعوبات في التنفس.

وأصدر الديوان الملكي بياناً قال فيه: إنه واستمراراً لنهج خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، الذي يقوم على الشفافية في كل أمر يخص الشأن العام، فإنه وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة من قبل الفريق الطبي فقد تبين وجود التهاب رئوي استدعى وضع أنبوب مساعد على التنفس بشكل مؤقت، مساء أمس الجمعة، وقد تكلل هذا الإجراء بالاستقرار والنجاح.

وقال مصدر سعودي رسمي: إن الملك سيبقى على الأرجح في المستشفى لأسبوع آخر.

وأثار إعلان الديوان الملكي في السعودية عن دخول ملك السعودية إلى المستشفى استغراب المراقبين، خصوصاً وأن النظام السعودي يحيط مثل هذه الأمور عادةً بغلاف من السرية التامة، ولا يفصح عنها.

ويعتقد مراقبون أن هذا الإعلان قد يكون سببه تهيئة الرأي العام السعودي لوضع الملك الذي ربما يكون دخل مرحلة الخطر، حيث إن الالتهابات الرئوية في هذا العمر عادة ما تكون قاتلة.

واعتلى الملك عبد الله عرش السعودية في 2005 بعد وفاة أخيه الملك فهد، ومن المعتقد أنه يبلغ من العمر 91 عاما، وخضع في السنوات القليلة الماضية لجراحة في الظهر مرتبطة بانزلاق غضروفي.

وعين الملك عبد الله أخاه الأمير سلمان الذي يصغره بنحو 13 عاما ولياً للعهد في يونيو حزيران 2012 بعد وفاة ولي العهد الأمير نايف بن عبد العزيز، وفي العام الماضي عين الأمير مقرن بن عبد العزيز ليصبح ولياً لولي العهد ليعطي بعض التطمينات بشأن عملية الخلافة في المملكة.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري