هل شاركت قوات أميركية الإسرائيليين باقتحام بلدة برقين الفلسطينية؟

هل شاركت قوات أميركية الإسرائيليين باقتحام بلدة برقين الفلسطينية؟
محمد زقوت – فلسطين:
تداول أهالي بلدة برقين، غربي مدينة جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة، أنباء حول مرافقة قوات أميركية، لجيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال اقتحامه الأخير للبلدة، فجر أمس الجمعة.

وقال محمد صباح، رئيس بلدية برقين: إنه تم تنفيذ اقتحام للبلدة فجر الجمعة، عند الثالثة بعد منتصف الليل، واستمر لمدة ثلاث ساعات، مشيرًا إلى أن الأهالي الذين اقتحم الجيش منازلهم أكدوا مشاهدتهم لجنود بزي عسكري يختلف عن زي جيش الاحتلال، وعليه علم الولايات المتحدة الأميركية، برفقة جنود الاحتلال.

وأشار إلى أن الاحتلال اعتقل ثلاثة شبان، بينما داهم منزلين آخرين، لاعتقال شابين، إلا أنه لم يجدهما في البيت، حيث تخلل عملية الاقتحام، تفجير الأبواب وتكسير وتخريب محتويات المنازل.

 ولم تتمكن “المصيدة” من الوصول إلى أي مصدر يؤكد، بشكل قاطع، من أهالي البلدة خبر مساندة القوة الأميركية لجنود الاحتلال، سيما أن الاقتحامات يتم تنفيذها عادة بعد منتصف الليل، لكن هذا الاعتقاد تعززه المناورات والتدريبات العسكرية التي يجريها جيش الاحتلال في محيط البلدة منذ أيام.

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري