وزير الدفاع الفرنسي يزور مصر والإمارات لاستكمال “المؤامرة” على ليبيا

وزير الدفاع الفرنسي يزور مصر والإمارات لاستكمال “المؤامرة” على ليبيا

محمد الترهوني – ليبيا:

أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية أن وزير الدفاع جان ايف لودريان، سيتوجه يومي الإثنين والثلاثاء القادمين، إلى دولتي الإمارات العربية المتحدة ومصر لإجراء مشاورات تتركز على الوضع في ليبيا.

وبحسب وزارة الدفاع، فإن لودريان يصل إلى قاعدة الظفرة الجوية قرب أبوظبي صباح الإثنين القادم، إذ تتمركز القوات الفرنسية في المنطقة مزودة بست مقاتلات من طراز رافال، وسيتحدث الوزير أمام الكتيبة الفرنسية التي تضم نحو ألف جندي، ثم سينتقل بعدها إلى أبوظبي للقاء ولي العهد الشيخ محمد بن زايد، وسيتوجه في نفس اليوم إلى القاهرة ويجري محادثات مع نظيره المصري الفريق أول صدقي صبحي، ويلتقي صباح اليوم الذي يليه برئيس سلطات الانقلاب العسكري في مصر عبد الفتاح السيسي.

وتندرح زيارة لودريان في إطار الحملة التي أطلقتها فرنسا لتعبئة الدول العربية والمجتمع الدولي من أجل التدخل عسكرياً في ليبيا، وهو حالياً موجود برفقة رئيس أركان الجيش الفرنسي بالجزائر، في محاولة جدية لإقناعها بالتدخل في ليبيا.

وتأتي زيارات وزير الدفاع الفرنسي بعد أيام على تصريحاته المثيرة للجدل بأن على بلاده أن تتحرك في ليبيا، وأن تعبئ الأسرة الدولية لإنقاذ هذا البلد والتدخل فيه، مشيراً إلى أن الانتشار العسكري الفرنسي قد يتوسع باتجاه الحدود الليبية بالتنسيق مع الجزائر، التي اعتبرها عامل مهم لا يمكن تجاوزه في المنطقة.

من جهة أخرى تتابع قوات “فجر ليبيا” عملية فرض الأمن في العاصمة الليبية طرابلس، حيث تمكنت من السيطرة على ثلث مساحة منطقة ورشفانة، حسب ما أكدت وسائل إعلامية موالية لما يعرف بـ “جيش القبائل”.

وأشار موقغ  «24 نيوز» الإماراتي: أن قوات “فجر ليبيا” تتقدم وسط تققهر واضح لـ “جيش القبائل”، موضحاً أن “جيش القبائل” تكبد خسائر كبيرة، خصوصاً بعد مقتل بشير رمضان بو عميد القائد الميداني، وشقيق خالد رمضان بو عميد الناطق الرسمي باسم “جيش القبائل” في المعارك الأخيرة.

ويتشكل ما يعرف باسم “جيش القبائل” من مجموعتين مسلحتين إحداها تابعة لبشير بو عميد الذي قتل مؤخراً، والثانية تحت إمرة مسعود الضاوي، وهي عصابات مسلحة انخرطت في محاولة الانقلاب على المؤتمر الوطني خلال الفترة الماضية، وبالسيطرة على هذه المنطقة، تكون قوات “فجر ليبيا” قد سيطرت على العاصمة بشكل كامل.

 

 

اترك رد

يجب ذكر المصدر عند النقل . موقع المصيدة الإخباري