[ivcs]
Type: article
Parent page: أخبار الرياضة العالمية
[/ivcs]

ترقب الملايين من مشجعي كرة القدم حول العالم المباراة القوية بين فريق برشلونة الأسباني وليفربول الإنجليزي والتي حقق فيها الفريق الأسباني فوزاً منقطع النظير على ضيفه الإنجليزي بنتيجة ثلاث أهداف نظيفة في اللقاء الذي جمعهم يوم الأربعاء الماضي في رحلة الذهاب لنهائي دوري أبطال أوروبا، هذا في معقل برشلونة ” الكامب نو”

برشلونة ينتصر بثلاثة أهداف نظيفة على ليفربول

في الدقيقة 26 من عمر المباراة مرر مدافع برشلونة جوردي ألبا كرة قوية لزميله لويس سواريز والذي نجح في أن يسدد الرمية الأولى في شباك ليفربول وكان هو الهدف رقم 500 في تاريخ مشاركات النادي الأسباني في دوري الأبطال.

وفي شوط المباراة الثاني سجل المهاجم الأسطوري ليونيل ميسي الهدف الثاني للبارسا من خلال كرة مررها أمام شباك ليفربول بالدقيقة 75، كانت الرمية مرتدة من العارضة على أثر تسديدة من اللاعب لويس سواريز، ومن ضربه حرة مباشرة سجل ميسي هدفه الثاني في المباراة والثالث لفريقه بالدقيقة 82 من عمر المباراة وكان الهدف تاريخيًا لأنه يحمل رقم 600 في تاريخ مشاركاته مع فريقه.

وبهذا يقترب الفريق الأسباني من مكانه في دور نصف النهائي في بطولة دوري أبطال أوروبا، وذلك بعد تغلبه على فريق بورتو البرتغالي بنتيجة ستة أهداف مقابل هدف، في مباراتي الذهاب والعودة في دور الثمانية، وأيضًا تفوق البارسا على النادي الإنجليزي مانشستر يونايتد بأربعة أهداف نظيفة في مباراتي الذهاب والعودة ليكمل مسيرته بالفوز على منافسه العنيد ليفربول.

هذا وقد شهدت المباراة أجواءً غير عادية في ملعب كامب نو، من حضور جماهيري غير عادي لمشاهدة المباراة حيث حضر ما يقرب من 98.300 ألف مشجع من مشجعي الفريق الأسباني لمساندة فريقهم في رحلته لنهائي دوري الأبطال، هذا وقد أعلنت إدارة النادي أن الحضور الجماهيري هو الأعلى هذا الموسم بمقارنته بغيره، حيث أن الرقم غطى على رقم الحضور في مباراة الفريق مع مانشستر يونايتد في الدور الماضي، هذا وسوف يحل البارسا يوم الثلاثاء المقبل ضيفًا على ليفربول في ملعبه أنفيلد بمباراة العودة المنتظرة وهي المباراة الحاسمة لنهائي دوري الأبطال.