[ivcs]
Type: article
Parent page: أخبار الرياضة المحلية
[/ivcs]

قررت إدارة النادي الإسماعيلي بقيادة المهندس إبراهيم عثمان، تكليف المدرب العام الكابتن محمود جابر بالمسئولية الفنية للفريق الأول بدلًا من المدير الفني البلجيكي سيدومير يانفيسكي الموقوف، والذي تم تحويله للتحقيق بعد واقعة بأحد اللقاءات في التلفاز بعد مباراة وادي دجلة ضمن مسابقات الدوري الممتاز ومهاجمته لإدارة الإسماعيلي.

تغيرات جديدة في الجهاز الفني للنادي الإسماعيلي

كما قررت الإدارة الأسبوع الماضي تعيين جهاز معاون جديد كبديل لمحمد حسن أبو جريشة وأحمد القناوي بعدما أن تقدما باستقالتهما بعد الخسارة في مباراة وادي دجلة بثلاثة أهداف نظيفة، هذا وتم تعيين جابر مدرب عام وعطية صابر مدرب مساعد، وتم إضافة منصبًا جديدًا غير موجود من قبل وهو مدير الكرة ليقوده صبري المنياوي، ولكن تم الإبقاء على مدرب حراس المرمى الكابتن سعفان الصغير.

وفي الأيام المقبلة يسعى الجهاز الفني المعاون لحسم عددًا من الملفات بالتعاون مع مجلس إدارة النادي، على رأس هذه الملفات، ملف اللاعبون الراحلون، حيث ينوي الجهاز الجديد إعطاء الفرصة للجميع بالمباريات المقبلة لإتخاذ قرارهم النهائي بشأن استمرار اللاعبين بالموسم المقبل، ومن ثم سوف يمنح المدير الفني الجديد الفرصة للمهاجم يحيى زايد المنضم للفريق بيناير الماضي في اللقاءات المقبلة للفريق لحسم وجودة في النادي وأيضًا للاعب خط الوسط إبراهيم عبدالخالق، وعلاء عبدالعظيم الظهير الأيسر للفريق.

كما أن الصفقات الجديدة على رأس الملفات التي يسعى الجهاز الجديد لحسمها وسوف يقوم جابر بتحديد المراكز التي يحتاج فيها لتدعيم خلال الأيام المقبلة، هذا وقد اجتمع المهندس عثمان مع جابر والمنياوي، بحضور مدير التسويق والتعاقدات بالفريق محمد خلف من أجل التعرف على احتياجات الفريق بالموسم المقبل، وعرض عليهم بعض أسماء اللاعبين المفترض التفاوض معهم بشأن انضمامهم بفترة الانتقالات الصيفية، وجاء ملف اللاعبون الشباب من ضمن قائمة الملفات المهمة، فقد قرر الجهاز الجديد تجريب لاعبين النادي من مواليد 99 بالمباريات الودية للفريق لتحديد أفضلهم تمهيدًا لتصعيده للفريق الأول من الموسم المقبل، وكان الملف الأخير هو تجديد العقود حيث يسعى الجهاز لحسم الملف نهائيًا وسوف يتولى المنياوي ملف المفاوضات مع كل من المدافع محمد هاشم، وحارس المرمى محمد فوزي لحسمه قبل الموسم المقبل.